تقييم
31 9
- الهدف من الفلاش:
مناصرة النساء التي ما زلن مسجونات في السجن رغم انتهاء فترتهن القانونية.
--------
- الوصف:
تفرح السجينة بانتهاء فترة العقوبة المحكوم بها عليها وتجهز نفسها للخروج من السجن وعند استعدادها للخروج بعد آخر يوم محكوم بها عليها يتم إعادتها للحبس بمبرر انه لايوجد احد من عائلتها يطلب استلامها ..
لذلك من حق السجينة بأن تطالب بتطبيق القانون والإفراج عنها مثلما تم تطبيق القانون بحبسها، حيث ان قانون الجرائم والعقوبات المادة101 : ينص (بأنه يجب أن يفرج عن المسجون المحكوم عليه صباح اليوم الذي تنقضي فيه مدة عقوبته المنصوص عليها في الحكم).
وبحسب الإحصائيات الرسمية لمارس 2020: (توجد 57 سجينة في عموم المحافظات اليمنية، أتمت فتراتها القانونية وما زلن رهن الاحتجاز)

وأخيراً احساس المرأة بأن دخلوها ابواب السجن جريمة بحد ذاتها..  يشعرها بالإحباط والضياع، وهذا ايضا مخالف للإسلام والمسلمين.
شارك على الشبكات الاجتماعية
رابط المشاركة
شارك بالبريد

لو سمحت تسجيل الدخول لمشاركة هذا webpage بالبريد الالكتروني.

المشاهدات
1026 مجموع المشاهدات
236 مشاهدات الاعضاء
824 المشاهدات العامة
الأحداث
31 المعجبين
9 الغير معجبين
0 التعليقات
شارك على الشبكات الاجتماعية
رابط المشاركة
شارك بالبريد

لو سمحت تسجيل الدخول لمشاركة هذا webpage بالبريد الالكتروني.

تقييم
31 9